من فضلك اختار القائمة العلويه من القوائم داخل لوحة التحكم

11 سنة سجنا نافذا في حق معتقل مغربي سابق بغوانتنامو

ccr-prisoner-march-protest-20130604-094225
الرباط اليوم
أفادت مصادر صحفية، أن المحكمة الوطنية في اسبانيا قضت، أمس الاربعاء 28 سبتمبر، بالسجن النافذ في حق الحسن القصرين، السجين السابق بمعتقل غوانتنامو، لمدة إحدى عشرة سنة ونصف بتهم الارهاب وتزعم خلية ارهابية.

وأصدرت ذات المحكمة، تضيف ذات المصادر، أحكاما بالسجن لمدة ثماني سنوات في حق كل واحد من ثمانية أشخاص آخرين اعتقلوا مع القصرين إثر تفكيك شبكة ارهابية متخصصة في ارسال جهاديين للقتال في صفوف منظمات إرهابية.

وكان القصرين، المنحدر من مدينة الحسيمة، يتزعم منظمة ارهابية في اسبانيا اطلق عليها اسم “كتيبة الاندلس” قبل اعتقاله في سنة 2014، على إثر تفكيك هذه المنظمة التي كانت تدرب الشباب وترسلهم للقتال في العراق وسوريا.

وكان القصرين قد اعتقل، سنة 2001 بافغنستان، من طرف القوات الامريكية، وتم إيداعه بسجن غوانتانامو الشهير، قبل الإفراج عنه، ليعود إلى اسبانيا، حيث قرر مقاضاة الرئيس الامريكي السابق جورج بوش، قبل اعتقاله من جديد من طرف الشرطة الاسبانية بتهم تتعلق بالارهاب.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *