من فضلك اختار القائمة العلويه من القوائم داخل لوحة التحكم

وزير النقل يدخل على خط قضية طائرة إلياس العماري

900x450_uploads2016101984025e6f9c
الرباط اليوم
بعد الأخبار التي تداولتها مجموعة من وسائل الاعلام بخصوص قيام حزب الأصالة والمعاصرة بكراء طائرة فرنسية، والتحليق بها فوق التراب الوطني بطريقة غير قانونية خلال فترة الانتخابات .
أمر وزير النقل والتجهيز واللوجستيك، عزيز الرباح، بفتح تحقيق في وزارة النقل والتجهيز لجمع المعطيات بخصوص الطائرة التي استعملها إلياس العماري طيلة الحملة الانتخابية دون ترخيص.
وحسب مصادر إعلامية فإن التحقيق سيشمل مختلف المعطيات التي أوردتها وسائل الإعلام الوطنية.
وكانت فضيحة من العيار الثقيل تلك التي تفجرت داخل مديرية الطيران المدني التابعة لوزارة النقل والتجهيز، بعدما تبين أن حزب الأًصالة والمعاصرة، لجأ إلى كراء طائرة خاصة من شركة فرنسية، من أجل استعمالها خلال تنقلات أمينه العام إلياس العمري خلال الحملة الانتخابية، دون أن تحصل هذه الطائرة على أي ترخيص من سلطات الطيران المدني في المغرب.
وكانت صحيفة وطنية قد كشفت عن فيام الحزب باستئجار طائرة من فرنسا، وبلغت كلفة كرائها حوالي 5000 أورو (أكثر من 5 ملايين سنتيم) لكل ساعة طيران، واستعملت لنقل الأمين العام للبام إلى مطارات مغربية مختلفة في سياق الحملة، دون حصولها على ترخيص.
وبعد انتهاء مهمتها، تقول الجريدة، عادت الطائرة من حيث أتت، دون أن تخضع لأي مراقبة أو تدقيق في ترخيصها، كما لم يتم الإعلام برصدها من طرف أجهزة المراقبة، ما خلف ضجة جعلت وزارة النقل والتجهيز تأمر بفتح تحقيق في ملابسات هذه الواقعة التي اعتبرها مصدر من وزارة التجهيز والنقل «خرقا لسلامة الأمن والنقل الجوي طبقا للمعايير الدولية».

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *