من فضلك اختار القائمة العلويه من القوائم داخل لوحة التحكم

مشاورات الكتلة.. هل يضحي ابن كيران بإدريس لشكر؟

image-2-e1476868592276-1
الرباط اليوم
غاب إدريس لشكر عن اللقاء لتشاوري الأخير الذي جمع رئيس الحكومة بحزبي الاستقلال والتقدم والاشتراكية رغم أنه حضر لقاءا تشاوريا من قبل .

ورجحت مصادر متطابقة أن يكون لشكر يتعرض لضغوطات للالتحاق بحزب الأصالة والمعاصرة بالمعارضة بعدما كان قاب قوسين أو أدنى من الحكومة .

ويعيش حزب الاتحاد الاشتراكي على وقع خلافات ن بشأن الالتحاق بالائتلاف الحكومة من عدمه خاصة وأن الكاتب الأول للحزب قصف البيجيدي أثناء الحملة الانتخابية غير مرة .

وفقد حزب بوعبيد 19 مقعدا بعدما حصل فقط في انتخابات 7 أكتوبر الأخيرة على 20 مقعدا مقارنة مع انتخابات 2011 التي حصد فيها الحزب 39 مقعدا وتموقع في المعارضة .

وكان إدريس لشكر صرح عقب لقائه برئيس الحكومة المعن في أول لقاء تشاوري أنه يساعد على تسهيل تشكيل الحكومة قبل أن يركن إلى الصمت والانتظار .

وبعدما رجح المراقبون أن يتجه بنكيران إلى تشكيل حكومة ائتلافية من الكتلة ، عادت التكهنات من جديد بعد انتخاب عزيز أخنوش رئيسا للتجمع الوطني للأحرار الذي دخل في تحالف مع الاتحاد الدستوري .

وفي الوقت الذي برر به بنكيران غياب لشكر عن اللقاء الأخير كونه مريضا فإن البعض يرى أن رئيس الحكومة يمكنه الاستغناء عن الاتحاد إذا ما قرر إشراك الاحرار في الحكومة الجديدة.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *