من فضلك اختار القائمة العلويه من القوائم داخل لوحة التحكم

مجلة ذي إيكونوميست: الملك محمد السادس يُحب الهمة

فؤاد عالي الهمة

الرباط اليوم

و ترى المجلة في إستقالة الهمة من وزارة الداخلية سنة 2007 بداية “لإعادة هندسة الأحزاب الملكية”, كما تصف الحركة التي أسسها الهمة (حركة لكل الديمقراطيين) بالمجموعة المعادية للإسلاميين.

و بخصوص تأسيس حزب الأصالة و المعاصرة تُضيف المجلة: “(الهمة) إعتمد كثيرا على “الأحزاب الإدارية” التي تعتمد على الأعيان المحليين و إستقطب عددا من كوادرها […] كما أن البام حصل على أغلب مقاعده بالبرلمان من الأحزاب الأخرى رغم منع القانون الإنتخابي لذلك. و لكن هذا القانون تم تطبيقه بإنتقائية”.

و عن نفوذ الهمة ينقل المقال تصريحا من حاشية محمد السادس: “الملك يُحب فؤاد ولكنه لا يريده أن يتحول لإدريس البصري”.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *