من فضلك اختار القائمة العلويه من القوائم داخل لوحة التحكم

عدم الانحياز.. الرباط متشبث بترشيحه لرئاسة اللجنة السياسية

1459450250_650x400
الرباط اليوم: متابعة
قال مسؤول بوزارة الخارجية، اليوم الأربعاء، إن المملكة المغربية لا تزال متمسكة بترشيحها لرئاسة اللجنة السياسية بحركة عدم الانحياز، على الرغم من معارضة الجزائر لذلك.

وتقدم المغرب أمس الثلاثاء بطلب ترشيحه، لرئاسة اللجنة السياسية، بحركة عدم الانحياز خلال الجلسة الافتتاحية لمؤتمر الحركة، الذي تحتضنه فنزويلا ما بين 13-18 شتنبر الحالي.

وأضاف المسؤول الذي فضل عدم ذكر اسمه، أن رئاسة اللجنة ستؤول إلى فنزويلا(البلد المضيف) إلى غاية التوافق حول المرشح، وفي حالة عدم التوصل إلى حل ستتولى فنزويلا رئاسة هذه اللجنة.ودعا المسؤول الجزائر إلى عدم عرقلة هذا الترشيح، دون مبرر.

وقال السفير الممثل الدائم للمملكة المغربية لدى الأمم المتحدة، عمر هلال، أمس خلال الجلسة الافتتاحية للدورة الجديدة لمؤتمر حركة عدم الانحياز، إن “المغرب عازم على عدم سحب ترشيحه، مناشدا الجزائر باحترام البلد المضيف(فنزويلا)، وأعضاء حركة عدم الانحياز، من خلال رئاسة اللجنة الاقتصادية والاجتماعية التي تظل شاغرة بشكل غريب”.

وأبرز هلال، أن “المملكة لم تتولّ من قبل أي منصب رئاسي بحركة عدم الانحياز، منذ إنشائها سنة 1955”. وتم تعليق الجلسة الافتتاحية لاجتماع حركة عدم الانحياز المنعقد بمارغاريتا في فنزويلا، طيلة أشغال الجلسة الافتتاحية تقريبا، بسبب رفض الجزائر ترشيح المغرب لرئاسة اللجنة السياسية.

وأوضح هلال “أن الأمر لا يتعلق بمطمح لتحمل مسؤولية أو شرف، وإنما باحترام مبدأ التناوب”، مشيراً إلى أن “حركة عدم الانحياز تطالب بهذا المبدأ بهيئات الأمم المتحدة، لكنها ترفض، في تناقض صارخ، تطبيقه داخلها، وهو ما سيضعف الحركة”.

وقال “ماذا تريد الجزائر؟، فهي لا تريد رئاسة اللجنة السياسية وإنما استبعاد ترشيح المغرب من خلال العرقلة ثم التوافق بشأن مرشح ثالث”.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *