من فضلك اختار القائمة العلويه من القوائم داخل لوحة التحكم

جون بول ينوه بدور الملك في مجال مكافحة الإرهاب

bcij_938282192
الرباط اليوم
نوه المدير التنفيذي للجنة مكافحة الإرهاب، مساعد الأمين العام للأمم المتحدة، جون بول لابورد، أمس الأربعاء بنيويورك، على هامش أشغال الجمعية العامة الـ71 للأمم المتحدة، بـ”الدور القيادي لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، أمير المؤمنين، في مجال مكافحة الإرهاب”، والذي يستمد قوته من التاريخ العريق للمملكة.

وأكد لابورد، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، عقب الاجتماع الوزاري السابع للمنتدى العالمي لمكافحة الإرهاب، الذي يترأسه المغرب بشكل مشترك مع هولندا، منذ أبريل 2016، أن “الدور القيادي للمغرب (في مجال مكافحة الارهاب) يعود إلى تاريخ قديم، حيث أن جلالة الملك هو في نفس الوقت أميرا للمؤمنين، وضامنا لإسلام متسامح يقوم على أساس المذهب المالكي، الذي انتشر بفضل المملكة في كافة أرجاء إفريقيا”.

وقال المسؤول الأممي إن المقاربة المغربية في مجال مكافحة الإرهاب تعد “المثال النموذجي لما نريد القيام به،” مسلطا الضوء، في هذا الصدد، على “المقاربة متعددة الأشكال التي نفذتها المملكة، والتي تم التعبير عنها بوضوح في خطاب جلالة الملك في 20 غشت الماضي”، بمناسبة الذكرى ال63 لثورة الملك والشعب.

وفي هذا الصدد، ذكر بأن المقاربة المغربية ترتكز على ثلاثة محاور تتمثل في “الوقاية، ومحاربة الإرهاب بطبيعة الحال، وإعادة التأهيل”، مضيفا “أننا نعمل بالأمم المتحدة وفقا لهذا النهج متعدد الأوجه، وبالمنتدى العالمي لمكافحة الإرهاب، ومجلس الأمن، وكذا من خلال الفريق الخاص بمكافحة الإرهاب لدى الأمين العام للأمم المتحدة. “

وأعرب جون بول لابورد، في هذا الصدد، عن إعجابه بإنشاء معهد محمد السادس لتكوين الأئمة والمرشدين والمرشدات، الذي افتتح في 27 مارس 2015، من قبل صاحب الجلالة الملك محمد السادس، مشيرا إلى أن لجنة مناهضة الإرهاب التابعة لمجلس الأمن الدولي نظمت سنة 2014 بمقر الأمم المتحدة، اجتماعا رفيع المستوى حول موضوع “مكافحة التحريض على ارتكاب أعمال إرهابية بدافع التطرف والتعصب: مقاربة المغرب وتجارب الدول الأفريقية الأخرى”.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *