من فضلك اختار القائمة العلويه من القوائم داخل لوحة التحكم

تلفزة “المغرب” تعيش على وقع فضيحة مديرها المركزي

1465383537
الرباط اليوم
تعيش ردهات دار البريهي هذه الأيام على وقع فضيحة مدوية بطلها مدير مركزي معروف، أقدم على صفع شرطي مرور بعد أن طالبه هذا الأخير بالتوقف، أثناء سياقته لسيارته الرباعية الدفع وهو في حاله سكر طافح، بأحد شوارع الرباط.

وأضافت مصادرنا، أن بطل هذه الفضيحة اقتيد مباشرة بعد صفعه للشرطي ليمثل أمام وكيل الملك بتهمة السياقة في حالة سكر والاعتداء على موظف أثناء أداء مهامه..

وفي انتظار ما ستقضي به المحكمة في حق هذا “الفرعون”، تقول مصادرنا، فإن حالة من الترقب والانتظار المشوبة بنوع من الخوف تسود وسط المسؤولين بإدارة العرايشي، وذلك خوفا لما سيأتي من ضربات… خاصة أن بطل الفضيحة معروف بتلقيه رشاوى كبيرة من لدن كل راغب في إنتاج برنامج من البرامج التافهة التي تقدمها القناة الاولى..

كما أن صاحبنا، تضيف ذات المصادر، معروف بتعاطيه للمخدرات داخل مكتبه، رغم أنه على أبواب التقاعد، حيث لم يتبق له إلا حوالي سنة لمغادرة دار البريهي، بعد أن غنم منها أموالا كثيرة تقدر بالملايير، حسب ذات المصادر..

وذكرت مصادرنا أن المدير المركزي، بطل الفضيحة، هاجم منذ ثلاثة أيام أحد الصحفيين وأشبعه ضربا بأحد مقاهي العاصمة الرباط، متهما إياه بتسريب الفضيحة للصحافة، وهو ما دفع الضحية الى تقديم شكاية أمام وكيل الملك ضد المعتدي الذي يوجد في وضعية لا يحسد عليها بعد توريط نفسه في قضايا تمس بسمعته وبسمعة المؤسسة التي يشتغل بها.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *