من فضلك اختار القائمة العلويه من القوائم داخل لوحة التحكم

بنكيران يفتح النار على جيشه الإلكتروني.. وهذا ما قال لهم

1478864943
الرباط اليوم: متابعة

نشرت حزب العدالة والتنمية مذكرة تنظيمية تمنع أعضاء الحزب من إحداث صفحات على “الفايسبوك” باستخدام اسم الحزب أو رمزه، كما تمنع نقل النقاش حول القضايا التنظيمية الداخلية إلى فضاءات التواصل الاجتماعي.

وأكد عبد الحق العربي، المدير العام للحزب، أن المذكرة “لا تفرض أي شيء على حرية شباب الحزب في التدوين”، لكن “لا يمكننا أن نقبل من أي شخص إحداث صفحة باسم الحزب تعبر عن مواقف تدفع قيادة الحزب ثمنها”.

ونبهت المذكرة التنظيمية، التي حملت توقيع الأمين العام للحزب عبد الاله بنكيران، أعضاء الحزب أنه “لايحق لأي عضو في الحزب ان يقوم بمبادرة منه، أو باتفاق مع مجموعة من مناضلي الحزب أو غيرهم من خارج الهيئات المسؤولة، بتأسيس فضاء تواصلي موسوم بعلامة الحزب أو رمز المصباح”.

وجاء في ذات المذكرة، حسب ما اوردته جريدة المساء اليوم، أن “أي اخلال بالضوابط المنصوص عليها في انظمة الحزب وقراراته التنظيمية يفتح المجال للمتابعات الانضباطية طبقا للمساطر الحزبية الجاري العمل بها”، مضيفة ان “اعضاء الحزب يعبرون عن آرائهم الحرة ضمن حساباتهم في مواقع التواصل الاجتماعي، وذلك في إطار مبادىء الحزب وثوابته” تضيف الجريدة.

وأثارت المذكرة ردود في صفوف الحزب، حيث اعلن بيجيديون انتقادهم الصريح لما سموه بالاسلوب “السلطوي” الذي انتهجته الأمانة العامة للحزب في محاصرة ومصادرة حقهم في مناقشة بعض القرارات التي تتعلق بالحزب، أو المشاكل التي تهم البيت الداخلي او الملفات المقترنة ببعض الأسماء القيادية المثيرة للجدل، وهو ما دفع الإدارة العامة للحزب إلى الخروج بتصريحات سعت إلى امتصاص حدة الغضب الذي بدأ نطاقه يتسع، ليصل حد اتهام القيادة بالانقلاب والتنكر لما قدمه ناشطو مواقع التواصل الاجتماعي من عون قبل الانتخابات التشريعية، ومحاولة تكميم أفواههم للعزف على لحن واحد، حسب ما جاء في ذات اليويمة.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *