من فضلك اختار القائمة العلويه من القوائم داخل لوحة التحكم

الطلبة المهندسون يعلنون الحرب على وزير التعليم العالي “الداودي”

unnamed
الرباط اليوم: متابعة
شرع, يوم الاثنين 19 شتنبر, طلبة المدراس الوطنية للعلوم التطبيقية بمختلف فروع المملكة في مقاطعتهم للدخول المدرسي من أجل اسقاط المرسوم الوزاري رقم 2.15.645 الصادر في الجريدة الرسمية ليوم 8 غشت 2016, القاضي بإحداث 15 مدرسة بوليتكنيك موزعة على 11 جامعة، عن طريق دمج المدارس الوطنية للعلوم التطبيقية (ENSA) و المدارس العليا للتكنولوجيا (EST) وكليات العلوم والتقنيات (FST).
و قد جاء قرار المقاطعة بعدما رفضت الوزارة التراجع عن القرار رغم رفضه من طرف أغلبية طلبة و أساتدة المدارس الوطنية للعلوم التطبيقية.
و يقول الطلبة أنهم يرفضون قرار الدمج من أجل الطريقة الشبه عشوائية التي اتخد بها هذا القرار , مع تغييب المقاربة التشاركية و اتخاده بشكل أحادي و تجاهل القوانين فيما يخص اشراك الطلبة و الأطراف المعنية في اتخاد القرار, بدون دراسة مستفيضة مما يضعه و الغاية منه محل الشك. و يصف الطلبة كما جاء على لسان ممثليهم, أن القرار هو قرار ترقيعي جاء ليغطي على مشاكل رئيسية كمشكل الميزانية و النقص في التجهيزات, كما أنهم يؤكدون أن القرار لن يأتي بأي فائدة حقيقية بالنسبة لهم و هو مجرد انجاز على ورق للوزارة لأن مراحل تطبيقه غير واضحة, رغم وعود السيد الوزير باضافة تخصصات جديدة و تزويد المؤسسات بالتجهيزات, الا أن هذه الوعود يعتيرها الطلبة مجرد وعود كاذبة لمحاولة اقناعهم بالتراجع عن مطالبهم في ظل غياب أي مذكرة عمل واضحة للوزارة بخصوص المشروع, كما أنهم يعتبرون أن القرار سوف يكون له عواقب وخيمة على تكوينهم الهندسي و هوية مدارسهم.
و قد اتهم الكثيرون طلبة ENSA بأن رفضهم للقرار هو تصرف طفولي فقط لكي لا يتم دمجهم مع طلبة المدارس العليا للتكنولوجيا (EST) وكليات العلوم والتقنيات (FST) , لكن طلبة (ENSA) يؤكدون بلسان ممثليهم أنهم يعترفون بالمستوى العالي لطلبة (EST) و (FST) و لا يعتبرون دمجهم معهم انتقاصا مهنهم, الا أن القرار بصفة عامة لا يخدم مصالح الطلبة المهندسين و أن الحجج التي يقدمونها لرفضهم القرار هي حجج موضوعية.
القرار يشمل 10 مدارس وطنية للعلوم التطبيقية من أصل 11, باستتناء (ENSA) مدينة الحسيمة, التي استتنتها الوزارة بعدما رفض أطرها قرار الدمج كما صرح السيد الوزير الداودي أثناء جلسة حوار جمعته في الرباط مع التنسيقية الوطنية للطلبة المهندسين, مما أجج استياء الطلبة و استعجابهم من استجابة الوزير ‘الغير المبررة’ لأطر الحسيمة بإستتنائهم من الدمج وعدم استجابته لنقابة الأساتدة التي طلبت مهلة سنتين لدراسة المشروع. و قد قدم السيد الوزير في نفس الحوار حجج لاقناع الطلبة أن القرار في صالحهم, و التي اعتبروها متناقضة و لا تمت للموضوعية بصلة.
unnamed-1
unnamed-2
 

مقالات ذات صله

1 تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *