من فضلك اختار القائمة العلويه من القوائم داخل لوحة التحكم

السيسي يزور العاصمة الرباط بعد أزمة استقبال لـ”البوليساريو”

%d8%a7%d9%84%d8%b1%d9%8a%d9%94%d9%8a%d8%b3-%d8%a7%d9%84%d8%b3%d9%8a%d8%b3%d9%8a-1
الرباط اليوم: محمد منافع
في سياق التطورات التي خلفها استقبال القاهرة لوفد من جبهة “البوليساريو” المدعومة من الجزائر، كشفت مصادر مطلعة عن قيام القنوات الدبلوماسية بالترتيب لزيارة رسمية يقوم بها الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسى إلى المغرب قريبًا.

وذكرت المصادر لصحيفة “مبتدا” المصرية، اليوم السبت، أن الزيارة تأتى تلبية لدعوة من الملك محمد السادس، ملك المغرب، وفي إطار العلاقات القوية التي تربط كلا البلدين.

وذكرت المصادر أن العلاقات بين مصر والمغرب تم استهدافها فى أكثر من واقعة خلال الأشهر الماضية، إلا أن تاريخها أجهض كل هذه المحاولات، مستشهدة بما تم دسه من أخبار مغلوطة الشهر الجاري بشأن توجيه مصر الدعوة إلى ممثلي “البوليساريو” لحضور احتفال مرور 150 عامًا على البرلمان المصري، حيث كشفت المصادر عن اتصال أجراه سامح شكرى بنظيره المغربي أوضح خلاله كذب هذه الادعاءات وأن مصر لا تتدخل مطلقا فى أى شؤون داخلية لأي دولة عربية أو غير عربية.

ونفى السفير المصري بالرباط الدكتور إيهاب جمال الدين، في تصريح خص به “الرباط اليوم” علمه بوجود أزمة بين الرباط و القاهرة، كما تداولتها وسائل إعلام عربية في الأيام الأخيرة.

واكتفى بالقول: “لا علم لي بوجود أزمة”، رافضا الحديث عن أسباب ودوافع مشاركة وفد من جبهة “البوليساريو” الانفصالية في المؤتمر البرلماني العربي – الافريقي بشرم الشيخ خلال الأسبوع الجاري.

تجدر الإشارة إلى أن النزاع بخصوص ما يسمى “الصحراء”، هو في الأصل نزاع مفتعل مفروض على المغرب من طرف الجزائر التي تمول وتأوي جبهة “البوليساريو” على أراضيها بتندوف.

وتطالب “البوليساريو”، المدعومة من طرف السلطات الجزائرية، بخلق دولة وهمية بالمغرب العربي. وهذه الوضعية تعرقل جميع الجهود التي يبذلها المجتمع الدولي من أجل تحقيق اندماج اقتصادي وأمني إقليمي.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *