من فضلك اختار القائمة العلويه من القوائم داخل لوحة التحكم

الرباط تستعد لإنجاح هذا الحدث الأكبر في تاريخ افريقيا

med6v3
الرباط اليوم: سارة الشملي
كتبت صحيفة (الأخبار) المصرية،اليوم الأحد، أن جهودا مكثفة تبذل على قدم وساق في المغرب للانتهاء من كافة الاستعدادات اللازمة لإنجاح الحدث المناخي الأكبر في تاريخ افريقيا “كوب 22” أو مؤتمر الأمم المتحدة للتغير المناخي بمدينة مراكش في نوفمبر المقبل.

وقالت في تقرير لمبعوثها إلى المغرب، إن أهمية مؤتمر مراكش ترجع لكونه يركز على الوضع في افريقيا التي تواجه التهديد الأكبر لتأثيرات المناخ، رغم ان دول القارة لا تساهم الا بالقليل في تلويث المناخ وهو حوالي 4 في المائة، الا انها تتأثر بنسبة تتجاوز 20 في المائة.

وأشار إلى الإهتمام الذي يعطيه المغرب لهذا المؤتمر حيث رفعت لافتات كبيرة في كل أرجاء البلاد عليها شعار المؤتمر الذي يجمع بين الألوان الخضراء والزرقاء والبنية فيما يعد تلخيص ا لأهداف المؤتمر المرتقب.

وتحدث مبعوث الصحيفة عن زيارته ضمن وفد إعلامي إفريقي للمغرب وزيارته لعدد من المدن ولقاء عدد من المسؤولين الذين اطلعوا الوفد الإعلامي الإفريقي على آخر استعدادات المغرب لهذه التظاهرة الكبرى.

وعن مدينة مراكش كتبت الصحيفة أنه بمجرد الوصول إليها “تشعر انك في مدينة مميزة بطابعها المعماري البسيط والتاريخي، لا توجد ارتفاعات شاهقة، بيوت قديمة، شوارع نظيفة، رجال في لباس مغربي تراهم بين الحين والآخر”.

الملاحظ-تقول الصحيفة- أن المغرب يسعى لإثبات جدارته في الحفاظ على البيئة، عبر تسيير حافلات كهربائية، وانارة الشوارع بالطاقة الشمسية، وزيادة الحدائق والمساحات الخضراء في كل مكان.

وأكدت أن المملكة قطعت شوطا كبيرا في هذا المضمار ، حيث لديها الآن بعض المطارات تعمل جزئيا بالطاقة الشمسية، كما انشأت محطة لانتاج الكهرباء بالطاقة الشمسية فريدة من نوعها في العالم في مدينة ورزازات. وبعد أن ذكرت بزيارة الوفد الإعلامي لمحطة (نور) بورزازات قالت إن المملكة تهدف إلى توفير 40 في المائة من احتياجاتها من الطاقة بحلول عام 2020.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *