من فضلك اختار القائمة العلويه من القوائم داخل لوحة التحكم

الرباط ترخص لهيئات دولية لمراقبة انتخابات 7 أكتوبر

1744ad1cebf61a5abb28af06b5ee2d29_xl
الرباط اليوم: متابعة
مع اقتراب الانتخابات التشريعية المغربية، المزمع تنظيمها في السابع من أكتوبر المقبل، اقترحت عدد من الهيئات والمنظمات الدولية إرسال مراقبين لهذه الانتخابات، ورحب المغرب بمشاركة عدد من المراقبين من هيئات مختلفة خاصة من دول الاتحاد الأوربي، إلا أن وزير الداخلية محمد حصاد رفض الترخيص لبعض هذه الهيئات.

وكشفت مصادر أن وزارة الداخلية رفضت أكثر من 1000 طلب من جمعيات ومنظمات وهيئات مختلفة للمساهمة في مراقبة الانتخابات ومن بينها و أبرزها هيئة معهد جيمي كارتر الرئيس الأسبق للولايات المتحدة الأمريكية التي تعد ضمن منظمات غير حكومية، ولا تهدف إلى ربح مادي.

هذا الرفض من شأنه أن يخلق شكوكا لدى المهتمين بالشأن السياسي حول نزاهة الانتخابات التشريعية لهذه السنة، لاسيما بعدما ندد وزير العدل والحريات مصطفى الرميد بحدوث أشياء غريبة في الإعداد لهذه الانتخابات.

ويشار أن المغرب خلال السنوات الأخيرة انفتح على المراقبين الدوليين لمراقبة الانتخابات سواء البلدية منها أو التشريعية على الخصوص، نظرا لأهميتها، ورخص المغرب لمئات المراقبين بمراقبة الانتخابات، وهو ما حدث خلال انتخابات 2011 التي صادفت الربيع العربي، حيث كان المغرب يرغب في الحصول على تأشيرة المراقبين الدوليين لمصداقية الانتخابات التشريعية، والتي آلت إلى فوز حزب العدالة و التنمية وترأس أمينها العام عبد الإله بن كيران حكومتها.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *