من فضلك اختار القائمة العلويه من القوائم داخل لوحة التحكم

البوليساريو تهدد الرباط بحرب مفتوحة من جديد

polisarioarmy_442555306
الرباط اليوم
خرجت جبهة البولساريو بتهديدات مستفزة للمغرب، على لسان ممثلها بالأمم المتحدة المدعو البخاري أحمد، والذي صرح في مداخلته أمام أشغال اللجنة الاممية الرابعة لتصفية الاستعمار، أن النقاش حول مسألة الصحراء تم حسمه منذ ثلاثة عقود وأن الشعب الصحراوي لن يتخلى عن كفاحه من أجل تقرير المصير.

واتهم المغرب بالتراجع عن القرارات الدولية ذات الصلة بسبب خشيته من نتائج الاستفتاء، على حد زعمه.

واستطرد اتهاماته أن المغرب قام بطرد المكون المدني والسياسي لبعثة المينورسو شهر مارس 2016 ، واستهزأ بالأمين العام للأمم المتحدة ، ورفض استئناف المفاوضات المباشرة بين الطرفين ، إلى جانب التصعيد الذي يقوم به.

وأضاف موجها اتهامات خطيرة للمغرب أنه بعد مرور 16 سنة على حرب دموية استعمل فيها المغرب قنابل النابالم ، الفسفور الأبيض والقنابل العنقودية ، تمكن الطرفان من التوقيع أمام مجلس الأمن على مخطط للسلام يرتكز أساسا على عنصرين : وقف إطلاق النار وإجراء استفتاء تقرير المصير، وتم تشكيل بعثة المينورسو للإشراف على تنظيم الاستفتاء في مارس 1992 الذي يسمح للشعب الصحراوي بالحسم بين خيارات ثلاثة.

وأكد متسائلا “ماذا سنفعل نحن وأنتم ، نترك فرصة الحل ونرجع إلى نقطة البداية ، إلى حرب مفتوحة في منطقة مهددة في جانبها المحاذي للساحل بتهديدات جدية”.

وأفرد قائلا أن الجبهة الانفصالية تريد السلام كما تريد أن تكون شريكا مسؤولا في إطار الجهود الأممية الإفريقية من أجل سلام عادل ودائم ، وقال على المغرب أن يتعاون في هذا الصدد بدل أن يتعلق بأمنيات لا أساس لها.

ويشار أن المغرب قدم مقترح الحكم الذاتي في الصحراء المغربية ، هي المبادرة تم طرحها كحل لإنهاء نزاع الصحراء المغربية والتي تمنح منطقة الصحراء حكما ذاتيا موسعا مع الاحتفاظ برموز السيادة كالعلم والسياسة الخارجية والعملة وغيرها، واعتبرها مبادرة جدية لإنهاء النزاع تمر عبر استفتاء شعبي لسكان الإقليم ولاقت دعما دوليا واسعا، غير أن إصرار جبهة البوليساريو على خيار الاستقلال ورفضها التفاوض حول المقترح المغربي، دفع المغرب إلى البدء بإنزال مشروع الحكم الذاتي عبر العمل على تطبيق الجهوية الموسعة.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *