من فضلك اختار القائمة العلويه من القوائم داخل لوحة التحكم

الأسباب الحقيقية للتطرف السياسي للحاج نبيل بن عبد الله

%d8%b5%d9%88%d8%b1%d8%a9-%d8%a8%d9%86%d8%b9%d8%a8%d8%af%d8%a7%d9%84%d9%84%d9%87
الرباط اليوم: بوحدو التودغي

قليلون فقط يعرفون أن نبيل بنعبد الله، الأمين العام الحالي لحزب التقدم والاشتراكية، تم إعفاؤه من منصب سفير للمغرب بروما بسبب سلوكات زوجته، التي تطاولت على البروتوكول وقامت بتصرفات صبيانية مما عجل باستدعائه لوزارة الخارجية وإخباره بانتهاء مهامه.

وفي تفاصيل الموضوع، كان هناك حفل بمناسبة مهرجان للفنون التشكيلية بمدينة البندقية الإيطالية، وفي حفل من هذا النوع يتم ضبط البروتوكول حيث يحضر وزراء وسفراء وزوجاتهم، غير أن كوثر السوني، زوجة نبيل بنعبد الله، لم تستسغ أن تجلس فتيحة الطاهري، زوجة الطيب الفاسي الفهري، وزير الشؤون الخارجية آنذاك، في الصف الأول بينما تجلس هي في الصف الثاني فأقامت القيامة خارقة بذلك البروتوكول.

ورغم الحديث عن شجار بين الزوجتين، فإن إعفاءه قرار تم اتخاذه على مستوى وزارة الخارجية، ليس انتقاما لزوجة الوزير ولكن لأن زوجة السفير خرقت البروتوكول أمام ضيوف أجانب.

ويبدو أن الحاج بنعبد الله قد استحلى كرسي الوزارة تحت مظلة العدالة والتنمية، ولا يريد التفريط فيه، وهو ما جعله ينفذ اجندة الحزب الاسلامي من خلال تصريحات غريبة لا محل لها من “الإعراب السياسي”، وهو بذلك لا يقوم سوى بأكل الثوم بفمه عوضا عن بنكيران الذي فهم أصول اللعبة السياسية رغم ان حزبه حديث عهد بالسياسة بالمقارنة مع حزب الراحل علي يعثة.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *