من فضلك اختار القائمة العلويه من القوائم داخل لوحة التحكم

افتتاح أشغال الدورة الـ 69 للجنة التنفيذية للاتحاد البرلماني بالرباط

1478355267
الرباط اليوم: و م ع

افتتحت، اليوم السبت بمقر مجلس النواب، أشغال الدورة ال69 للجنة التنفيذية للاتحاد البرلماني الإفريقي، وذلك بمشاركة وفود من 29 بلدا عضوا، إلى جانب ممثلين عن العديد من المنظمات الإقليمية والدولية.

وستتدارس هذه الدورة تنفيذ القرارات والتوصيات التي اعتمدت في مؤتمر الاتحاد البرلماني الإفريقي الأخير، وإقرار جدول أعمال الدورة الحالية، فضلا عن تعديلات على القانون الأساسي والنظام الداخلي للاتحاد.

كما ستتم دراسة وإقرار برنامج العمل السنوي ومشروع الميزانية برسم سنة 2017، إلى جانب إقرار جدول أعمال وتاريخ ومكان انعقاد الدورة ال 70 للجنة المذكورة، ومشروع جدول أعمال المؤتمر ال39 للاتحاد.

وقال رئيس مجلس المستشارين حكيم بنشماش، في تصريح للصحافة، إن هذا اللقاء سيناقش العديد من المواضيع الهامة، لا سيما التحديات المرتبطة بالإرهاب، ودور البرلمانات الإفريقية في تعزيز مشاركة المواطنين وخاصة الشباب في النهوض بالديمقراطية، ومساهمة البرلمانات في تنفيذ أهداف التنمية المستدامة.

وأضاف بنشماش، أنه سينعقد على هامش أشغال اللجنة التنفيذية، بعد غد الإثنين، اجتماع لجنة النساء البرلمانيات للاتحاد البرلماني الإفريقي، حيث ستنكب المشاركات فيه على مناقشة عدد من المواضيع، منها “مساهمة البرلمانات الإفريقية في مكافحة الاتجار بالنساء والعمل غير المشروع للنساء والاطفال”.

وسيشارك في هذا الحدث أزيد من 240 برلمانيا إفريقيا ينحدرون من 29 بلدا، ورؤساء برلمانات من 15 بلدا إفريقيا، إلى جانب ممثلين عن ثماني منظمات إقليمية ودولية.

وستواصل اللجنة التنفيذية اشغالها يومي الثلاثاء والأربعاء المقبلين بعقد المؤتمر 39 للاتحاد البرلماني الإفريقي.

يذكر أن الاتحاد الذي أحدث يوم 13 فبراير 1976 بأبدجان، يعد منظمة برلمانية قارية تضم 40 برلمانا وطنيا، بالإضافة إلى عدد من البلدان والمنظمات بصفة ملاحظ.

ويتوخى الاتحاد تشجيع الاتصال بين البرلمانيين الافارقة من جهة، وبين هؤلاء وبرلمانيي باقي بلدان العالم، إلى جانب معالجة القضايا ذات الاهتمام المشترك.

ويعهد للجنة التنفيذية للاتحاد، باعتبارها أهم جهاز بهذه المؤسسة، بمراقبة تنفيذ قرارات وتوصيات مؤتمر الرؤساء والمصادقة على برنامج العمل السنوي والمصادقة على الميزانية والحسابات، وتشجيع التقارب مع المنظمات الدولية.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *