من فضلك اختار القائمة العلويه من القوائم داخل لوحة التحكم

أولويات كوب 22.. المغرب جعل افريقيا مواجهة التغيرات المناخية

t_1479762106
الرباط اليوم: و م ع

قال سفير المغرب بفنلندا، السيد محمد أرياض، اليوم الاثنين بهلسنكي، إن المغرب جعل من قدرات أكثر المناطق عرضة لظاهرة الاحتباس الحراري، وخاصة في أفريقيا، إحدى أولويات مؤتمر الأطراف في الاتفاقية الإطار للأمم المتحدة بشأن تغير المناخ (كوب 22) الذي انعقد مؤخرا بمراكش.

وأشار الدبلوماسي المغربي، خلال لقاء بهلسنكي حول حصيلة مشاركة فنلندا في مؤتمر (كوب 22)، إلى أن “المجهودات التي بذلتها المملكة خلال قمة المناخ ساهمت إلى حد كبير في إسماع أصوات الأفارقة حول هذه القضية الوجودية للقارة”.

وفي هذا السياق، أكد السيد أرياض أن تنظيم قمة العمل الأفريقية على هامش مؤتمر مراكش، بمبادرة من صاحب الجلالة الملك محمد السادس، أبرزت مجددا الالتزام القوي للمغرب لفائدة أفريقيا موحدة ومتضامنة في مواجهة تحديات التغيرات المناخية.

وذكر بأنه تمخض عن هذه القمة المصغرة إحداث ثلاث لجان مخصصة لمنطقة الساحل، ومنطقة حوض الكونغو، والدول الجزرية، وكذا سلسلة من القرارات الرامية إلى المحاربة الفعالة للآثار السلبية للتغيرات المناخية على القارة.

وأشار، في هذا الصدد، إلى التعبئة القوية لتنفيذ مبادرة “تكييف الفلاحة الأفريقية”، التي تعتبر وسيلة مبتكرة وطموحة لتعزيز الاعتماد وتمويل الحلول، الموجهة للإنتاجية والأمن الغذائي.

من جهة أخرى، جدد السيد أرياض استعداد المغرب لتبادل خبرته في مجال الطاقات المتجددة مع شركائه الأفارقة، مشيرا إلى أن المملكة أصبحت نموذجا في هذا المجال بالنسبة لبلدان القارة.

وأبرز السيد أرياض أن إعلان مراكش أبرز أنه لا رجعة في التزام المجتمع الدولي بتنفيذ اتفاق باريس بشأن المناخ.

وقال إن الرئاسة المغربية لمؤتمر (كوب 22) لم تتوقف عن تشجيع الأطراف المعنية لتحقيق الأولويات الواردة في اتفاق باريس، وهي التمويل ونقل التكنولوجيا وبناء القدرات في البلدان النامية لمواجهة التقلبات المناخية.

وقد تميز هذا اللقاء بحضور عدد من المسؤولين الفنلنديين، والدبلوماسيين، والخبراء، وكذا ممثلي المجتمع المدني والقطاع الخاص.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *