من فضلك اختار القائمة العلويه من القوائم داخل لوحة التحكم

أمراء ورؤساء دول يحلون بالعاصمة الرباط لهذا السبب

emir-qatar-mohamed-6الرباط اليوم: متابعة
حل زوال اليوم الأحد بمراكش رئيس جمهورية الكوت ديفوار فخامة السيد الحسن درامان واتارا، وذلك للمشاركة في أشغال الدورة 22 لمؤتمر الاطراف للاتفاقية الاطار للامم المتحدة حول المناخ “كوب 22 ” التي تحتضنها المدينة الحمراء ما بين 7 و 18 نونبر الجاري.

ولدى وصوله إلى مطار مراكش المنارة الدولي، وجد الرئيس الإيفواري في استقباله وزير الفلاحة والصيد البحري السيد عزيز أخنوش وسفير جمهورية الكوت ديفوار بالمغرب السيد إدريسا طراوري.

وبعد استعراضه لتشكيلة من الحرس الملكي أدت التحية الرسمية، تقدم للسلام على ضيف المغرب أعضاء سفارة جمهورية الكوت ديفوار بالرباط.

وعبر فخامة رئيس الجمهورية الايفوارية في تصريح صحفي عن سعادته بتواجده على أرض المملكة المغربية ، مؤكدا ان هذه الزيارة ستشكل فرصة للقاء صاحب الجلالة الملك محمد السادس.

وذكر بأن مشاركته في قمة المناخ (كوب 22 ) بمراكش تأتي انسجاما مع التزامات بلاده في هذا المجال مبرزا ان الكوت ديفوار كانت من بين الدول التي بادرت للتوقيع على اتفاقية باريس بشأن المناخ .

وأكد أن انعقاد القمة بالمغرب يكتسي اهمية كبيرة، ويكرس الالتزام الراسخ لصاحب الجلالة الملك محمد السادس بالقضايا المتعلقة بالمحافظة على البيئة والتنمية.

و حل ايضا رئيس جمهورية الغابون فخامة السيد علي بونغو أوندمبا، بعد زوال اليوم الاحد بمدينة مراكش وذلك للمشاركة في أشغال الدورة 22 لمؤتمر الاطراف للاتفاقية الاطار للامم المتحدة حول المناخ “كوب 22 ” التي تحتضنها المدينة الحمراء ما بين 7 و 18 نونبر الجاري.

وكان في استقبال الرئيس الغابوني لدى وصوله إلى مطار مراكش المنارة الدولي، وزير الفلاحة والصيد البحري السيد عزيز أخنوش وسفير جمهورية الغابون بالرباط عبدو رزاق غي كامبوغو.

وبعد ان ستعراض تشكيلة من الحرس الملكي أدت التحية الرسمية، تقدم للسلام على الرئيس الغابوني أعضاء سفارة جمهورية الغابون بالمغرب.

ومن المرتقب أن يحضر إلى هذه الدورة 40 رئيس دولة و 30 رئيس حكومة، للتعبير عن الالتزام الجاد بالتصدي للتغير المناخي.

وقد حل أيضا أمير دولة الكويت صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، اليوم الأحد بمراكش، للمشاركة في أشغال الدورة 22 لمؤتمر الاطراف للاتفاقية الاطار للامم المتحدة حول المناخ “كوب 22 ” التي تحتضنها المدينة الحمراء ما بين 7 و 18 نونبر الجاري.

ولدى وصوله إلى مطار مراكش المنارة الدولي، وجد أمير دولة الكويت في استقباله وزير الاقتصاد والمالية السيد محمد بوسعيد وسفير دولة الكويت بالمغرب السيد عبد اللطيف يحيى.

وتبحث أشغال مؤتمر كوب 22 قضايا رئيسية في مقدمتها التكييف والتخفيف مع التغيرات المناخية، فضلا عن تلك المرتبطة بتنفيذ وأجراة اتفاق باريس.

وينعقد هذا الموعد الكوني بعد دخول اتفاق باريس التاريخي بشأن المناخ حيز التنفيذ يوم رابع نونبر الجاري.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *