من فضلك اختار القائمة العلويه من القوائم داخل لوحة التحكم

قرار محكمة بنما كشفت مزاعم “البوليساريو ” لساكنة تندوف

1497119526_650x400
الرباط اليوم: متابعة
أكد السفير السابق والأستاذ الزائر بجامعة الأخوين، السيد محمد لوليشكي، أمس الجمعة بالرباط.

أن قرار المحكمة البحرية لبنما الذي رفض محاولة الحجز على الباخرة (أولترا إينوفاسيون) التي كانت محملة بشحنة من الفوسفاط المغربي القادم من “فوسبوكراع” كشف مزاعم تمثيلية “البوليساريو” لساكنة تندوف.

وبخصوص رفض المحكمة البحرية لبنما الدعوى المرفوعة من طرف “البوليساريو” ضد مالك الباخرة الذي كان ينقل شحنة من الفوسفاط المغربي، قال السيد لوليشكي إن هذا القرار لم يكشف فقط عن أنه “تم رفض دعوة البوليساريو من طرف المحكمة البنمية، ولكن أيضا عن أن المحكمة البحرية البنمية كشفت مزاعم تمثيل هذا الكيان الوهمي لساكنة تندوف”.

وأبرز أن الأمر يتعلق بقرار هام من حيث مضمونه وحمولته وتداعياته، مشيرا إلى أنه بإعلانها عدم الاختصاص في هذه القضية ذات البعد السياسي الدولي، فإن المحكمة البحرية لبنما خلصت إلى أن “البوليساريو لم تستطيع تقديم الدليل على أن هذه الشحنة تعود لها”.

وأوضح أن هذا الحكم أظهر أن السبب الرئيسي وراء طلب “البوليساريو” سياسي محض ولا علاقة له باعتبارات قانونية، مشيرا إلى أن هذا القرار أفشل كل المحاولات المماثلة لهذه الجبهة الانفصالية الرامية إلى تحويل الانتباه عن مسلسل التسوية النهائية لقضية الصحراء.

وأشار الدبلوماسي أيضا إلى أن هذا القرار سيكون له تأثير رادع على “البوليساريو” والجزائر وكذا على جنوب إفريقيا، مؤكدا أن القاضي الجنوب إفريقي لا يمكنه أن يبقى متجاهلا وغير مبال بحكم بنما في قضية مماثلة.

وخلص السيد لوليشكي إلى أن الأمر يتعلق بتنبيه للبوليساريو والجزائر لوقف “مناوراتهما المماطلة” والانخراط بشكل صادق وبحسن نية في المسلسل الذي تقوده الأمم المتحدة تحت إشراف الأمين العام الجديد للمنظمة.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *