من فضلك اختار القائمة العلويه من القوائم داخل لوحة التحكم

بسبب الرئيسة .. صراع داخلي بين مستشاري المصباح بمقاطعة حسان

IMG_5484
الرباط اليوم: محمد السلاوي
يعيش مجلس مقاطعة حسان بالرباط على إيقاع صراع داخلي بين مستشاري حزب العدالة والتنمية داخله، بشكل أصبح يؤثر على تسيير المقاطعة التي تترأسها سعاد زخنيني عن نفس الحزب.
وكشفت مصادر متطابقة ، أن الصراع بين سعاد زخنيني وعدد من مستشاري حزبها “البيجيدي”، وصل حد مقاطعة نوابها الخمسة المنتمين لحزبها لقاءات مكتب المجلس، وذلك بسبب “الإقصاء والتدبير الانفرادي، واتخاذ قرارات ارتجالية، وعدم استشارتهم، فضلا عن تسخير آليات وسائل المقاطعة لدعم جمعيات بعينها دون العودة للمكتب، وكذا القيام بإجراءات تعسفية ضد الموظفين”.

وأكدت ذات المصادر على أن حالة الشلل التي يعرفها مجلس المقاطعة، دفع مستشاري البيجيدي إلى وضع تقرير بين أيدي عبد الإله بنكيران الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، كشفوا فيه عن ما اعتبروها تجاوزات غير مقبولة من رئيسة المقاطعة، كما أبلغوه رفضهم للطريقة الانفرادية التي تدبر بها سعاد زخنيني مقاطعة حسان.

وأضافت المصادر أن “رئيسة المقاطعة تعيش مشاكل مع نوابها سواء المنتمين لحزبها العدالة والتنمية، وحتى مع باقي مكونات الأغلبية بمكتب المجلس، والمتمثلة في حزبي التجمع الوطني للأحرار والاتحاد الدستوري، بالإضافة إلى مشاكل مع موظفي المقاطعة نظراً لاستبدادها بالتسيير وعدم إشراكها لهم فيه”.
وكشفت المصادر أن عضو بحزب الأحرار بمكتب مجلس المقاطعة قرر الرجوع للوراء والتنازل على التفويض الممنوح له بالمجلس في تدبير بعض القطاعات، كما أنه تخلى عن وسائل العمل التي توفرها له المقاطعة مثل الهاتف والسيارة ومصاريف البنزين وذلك بالنظر إلى أنه لا يتم إشراكه في التدبير كما أن الرئيسة تتدخل بشكل فج في عمله بالرغم من أنه يتوفر على تفويض بذلك.
في هذا السياق اتصل “الأول” بسعاد زخنيني، رئيسة مقاطعة حسان، لتوضيح الموضوع ومعرفة وجهة نظرها فيه، إلا أنها أجابت بتشنج وهي تصرخ: “ماعنديش مشاكل في المقاطعة وهذا ليس مادة صحفية، بل إنه شأن داخلي لا يحق للصحافة الحديث فيه”.

 

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *