من فضلك اختار القائمة العلويه من القوائم داخل لوحة التحكم

الصفريوي منح كاظم ملايين مقابل إشهار رديء لشقق أكثر رداءة

917657728
الرباط اليوم: متابعة
علم موقع الرباط اليوم أن الوصلة الإشهارية، التي تقدمها كل من القناتين الأولى والثانية حول مجموعة الضحى، كلفت الشركة 700 مليون سنتيم عدا ونقدا للفنان العراقي كاظم الساهر، وانه يتم التحويل بالعملة الصعبة على حسابه البنكي في باريس حيث إقامته الدائمة، واشترط صاحب أغنية “إني خيرتك فاختاري” ألا يذكر اسم “الضحى” في الأغنية، التي ظهرت كفيديو كليب لا علاقة له بالإشهار وذلك خوفا من أن يلتصق به هذا الاسم الذي أصبح سيء السمعة في المغرب وإفريقيا.

ومن المؤسف أن يتم توزيع الأموال بشكل مجاني ولا يستفيد منها المغرب نهائيا، ولو أنجز الإشهار فنان مغربي لقلنا “دعم الفن المغربي” لكن أن يحصل فنان أجنبي على 700 مليون لا يؤدي منها “فلسا” واحد لخزينة الدولة في غياب قانون الفنان الأجنبي فتلك هي الكارثة العظمى، التي لا يريد أنس الصفريوي، وارث إمبراطورية الغاسول، أن ينتبه إليها.

من العار أن يتم ضخ كل هذا المبلغ في حساب “فنان التأوهات” النمطي، في وقت تقدر ثروته بالملايير بينما فنانون مغاربة لا يجدون ثمن الجلوس في مقهى شعبي، ولكن الصفريوي اختار أن يساعد كاظم الساهر على شراء العلف لخيوله التي يجمعها في “الضيعة القصر” نواحي الرباط.

بدل كل هاته الأموال التي يصرفها الصفريوي في الإشهار كان عليه أن يضخها في البناء، الذي يعتبر كارثيا، حيث سيعيش كل من اقتنى شقة لدى الضحى طوال حياته فاتحا ورش الإصلاحات التي لا تنتهي. والطريف أن كاظم الساهر، الذي رفض التلفظ باسم الضحى في الأغنية، رفض أن يقوم بهذه الوصلة إن لم يكن الثمن هو مليار سنتيم، وتم وساطة عدد من الأشخاص ليقبل بمبلغ 700 مليون سنتيم فقط.

الأموال التي يبذرها الصفريوي في كثير من الأمور كان ينبغي أن تذهب إما للعمل الاجتماعي أو تضاف في أوراش البناء حتى يخفف عن مقتني “مربعاته السكنية” الخسائر التي تتبع الشراء، لأن الشركة تحصل على الأراضي بأثمنة رمزية لا تتعدى أحيانا خمسة دراهم للمتر المربع.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *