من فضلك اختار القائمة العلويه من القوائم داخل لوحة التحكم

الروينة في الجزائر .. سكان باتنة يقطعون الطريق بالقنابل والقذائف

qd
الرباط اليوم: متابعة
أقدم سكان قرية أيت سعدون الواقعة بين بلديتي إينوغيسن وكيمل بولاية باتنة، في سابقة خطيرة من نوعها، على إغلاق الطريق المؤدية إلى بلدتهم بمخلفات القنابل والأعيرة الكبيرة التي تهاطلت على المنطقة خلال الحقبة الاستعمارية وبقيت في العراء في متحف مفتوح، حيث كانت هذه المنطقة، من معاقل جيش التحرير الوطني.

وفضل السكان، حسب ما أوردته يومية الشروق الجزائرية، غلق الطريق بهذه المخلفات للتذكير بالماضي الثوري للمنطقة، التي تن تهبشها في الاستقلال، رافعين لافتة تطالب بفك العزلة عنهم وهو المطلب الذي ينتظره السكان منذ عقود طويلة حيث تنعدم بالمنطقة البنيات التحتية وضمنها مسالك طرقية تمكنهم من اختصار المسافات الطويلة، وتسمح لهم بالعبور عبر طريق قصيرة نحو الضفة الشرقية للأوراس، بدل الالتفاف جنوبا.

وطالب المحتجون بتوفير مشاريع الماء الصالح للشرب، وتهيئة المسالك والطرقات، لتحسين أوضاعهم المعيشية في هذه المنطقة النائية، كما رفع المحتجون عدة لافتات كُتب على بعضها: “منذ الاستقلال ونحن ننتظر فكّ العزلة”، وتجمعوا أمام القنابل رفقة أبنائهم في منظر فريد من نوعه قالوا أن الهدف منه هو طلب الاستقلال من نير العزلة والتخلف في منطقة مجاهدة.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *