من فضلك اختار القائمة العلويه من القوائم داخل لوحة التحكم

إفطار رمضاني في قلعة الوداية .. هنا يلتقي أبي رقراق والأطلسي

Moroccans enjoy a day on the beach in Sa
الرباط اليوم: محمد السلاوي
على سطح قلعة الوداية التاريخية بالعاصمة الرباط، وفي نقطة تلاقي نهر أبي رقراق والمحيط الأطلسي، تجتمع عشرات الأسر والأصدقاء لتناول وجبة الإفطار أمام منظر غروب الشمس عند شاطئ الوداية.

يقول أديب الصالحي، رئيس نادي القنطرة، إن “الهدف الرئيسي من هذا اللقاء هو تعزيز روابط الصلة بين الناس في الشهر الكريم، وتم اختيار قلعة قصبة الوداية لرمزها التاريخي العتيق، بجانب المنظر الجميل الذي تُطل عليه بانوراما القلعة أمام ضفة نهر أبي رقراق وشاطئ المحيط”.

وترى سكينة بلغيتي، أن الإفطار في الهواء الطلق والجو الرائع الذي اتسم به المكان تجربة في غاية الروعة والجمال، متمنية أن تعود مرة أخرى بصحبة أصدقائها وتكرار التجربة.

وقصبة الأوداية، أو قصبة الوداية هي مزار سياحي تاريخي، تقع على الضفة الجنوبية لنهر أبي رقراق عند مصبه في المحيط الأطلسي، شيّدها المرابطون في عهد يوسف بن تاشفين، ثم تحولت إلى رباط سُمي بالمهدية في عهد الموحدين، حتى استوطنها الموريسكيون الذين طردوا من الأندلس في مطلع القرن السابع عشر.

وكانت تلك القصبة عاصمة للكيان السياسي، الذي عرف بجمهورية بورقراق، والذي اعتمد على القرصنة البحرية.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *