من فضلك اختار القائمة العلويه من القوائم داخل لوحة التحكم

إشادة دولية بموقف الملك بخصوص تطورات ملف القدس

files
الرباط اليوم
أشاد الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، بالدور الكبير الذي تضطلع به المملكة المغربية، بقيادة الملك محمد السادس، رئيس لجنة القدس، دفاعا عن القدس الشريف وعن هويتها العربية الإسلامية، منوها بالرسالة التي وجهها جلالته أمس الثلاثاء، إلى الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، عبر فيها عن قلقه العميق من قراره المرتقب بشأن نقل سفارة بلاده في إسرائيل إلى القدس.

كما نوه سفير دولة فلسطين بالرباط، جمال الشوبكي، اليوم الأربعاء، بموقف صاحب الجلالة الملك محمد السادس من تطورات ملف القدس الشريف على خلفية قرار الإدارة الأمريكية الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل. وأوضح الشوبكي، في حديث خص به وكالة المغرب العربي للأنباء، أن هذا الموقف، الذي عبر عنه جلالة الملك، بصفته رئيسا للجنة القدس، في الرسالتين اللتين بعثهما إلى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وكذا الى الامين العام للأمم المتحدة، يعكس مدى الانشغال الشخصي والعميق لجلالته بتداعيات هذا القرار وبالقضية الفلسطينية. ودعا الدبلوماسي الفلسطيني الأمة الإسلامية والعربية إلى تبني مواقف جلالة الملك بشأن هذا القرار.

بدورها أولت وسائل الإعلام البحرينية، اهتماما كبيرا للرسالة التي بعث بها الملك محمد السادس، رئيس لجنة القدس، إلى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بشأن التداعيات الأخيرة المتعلقة بقضية القدس، وللمحادثة الهاتفية التي أجراها جلالته مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس، بهذا الخصوص. وفي هذا الصدد، ذكرت وكالة الأنباء البحرينية، أن الملك محمد السادس، بصفته رئيسا للجنة القدس المنبثقة عن منظمة التعاون الإسلامي، أعرب، في رسالته إلى الرئيس دونالد ترامب عن “انشغاله الشخصي” وقلق الدول والشعوب العربية والإسلامية، إزاء نية الإدارة الأمريكية الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، ونقل سفارة الولايات المتحدة الأمريكية إليها، وكتبت يومية (الوطن) أن الملك “أكد في الرسالة التي بعث بها إلى ترامب، أن مدينة القدس تشكل أهمية قصوى، ليس فقط بالنسبة لأطراف النزاع، بل ولدى أتباع الديانات السماوية الثلاث”، مشيرا الى الخصوصية الدينية لمدينة القدس ورمزيتها السياسية الوازنة باعتبارها أرضا للتعايش والتساكن والتسامح، وفي نفس السياق، أكدت صحيفة (الأيام) أن الملك عبر للرئيس الأمريكي دونالد ترامب، عن قلقه العميق ازاء قراره المرتقب حول القدس.

هذا وكانت الرسالة التي وجهها الملك إلى الرئيس الأمريكي بصفته رئيسا للجنة القدس، بداية التحرك المغربي للحيلولة دون إقرار القدس عاصمة لإسرائيل، تلتها رسالة أخرى أمس الأربعاء إلى أنطونيو غوتيريز، الأمين العام للأمم المتحدة، عبر فيها جلالته عن قلقه وانشغاله إزاء الأمر وطلب من الأمم المتحدة التدخل لإحجام ترامب عن قراره. وبتوجيهات من جلالة الملك محمد السادس استدعى ناصر بوريطة وزير خارجية المغرب، القائمة بالأعمال في سفارة الولايات المتحدة بالرباط ستيفاني مايلي إلى جانب سفراء الصين ورسيا وفرنسا والمملكة المتحدة، باعتبارهم دولا دائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي، وطالب منها بأن تضطلع بكامل مسؤولياتها للحفاظ على الوضع القانوني والسياسي للقدس وتفادي كل ما من شأنه تأجيج الصراعات والمس بالاستقرار في المنطقة.

يذكر ان الرئيس دونالد ترامب تحدى الجميع وحسم رسميا، مساء أمس الأربعاء، في أمر نقل سفارة بلاده إلى القدس الشريف، لتخرج القضية من إطارها الفلسطيني والعربي وتحولت إلى قضية عالمية بعد أن تعالت الأصوات في مختلف العواصم والهيئات الدولية محذرة الرئيس الامريكي من تبعات قرار ستكون له عواقب وخيمة على استقرار المنطقة التي تعيش غليانا متواصلا، اضافة الى تنامي الظاهرة الارهابية .

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *