من فضلك اختار القائمة العلويه من القوائم داخل لوحة التحكم

أخنوس في قفص الإتهام بسبب فساد الأضاحي

aziz-akhannouch
الرباط اليوم

أفاد مصدر شديد الاطلاع من وزارة الفلاحة يشتغل في المجال البيطري، أن حالة هسيتيريا وتوجسا كثيرا ساد الوزارة خلال اليومين الأخيرين وعقد اجتماعات مغلقة بين المسؤلين عن القطاع بغية وضع تقرير شامل ودقيق في قضية فساد أضحيات عيد الأضحى، طلبته جهات عليا خصوصا وأن الموضوع تناوله الإعلام الدولي وتحديدا في فرنسا.

وأضاف المصدر المطلع الذي لم ألح على عدم كشف هويته لحساسية الموضوع، أن هناك تضارب في صيغة التقرير بين جهات بيطرية علمية أصرت على تضمين المستنتجات الحقيقية في التقرير، وجهات متخوفة من ذلك نظرا لوجود تقصير في المراقبة.

وحول حقيقة المستنتجات، صرح المصدر نفسه أن مختبرات التحليل البكتيري أفادت بوجود أكسدة في اللحوم ناتجة عن ارتفاع في مادة myoglobine (مع وجود نسبة حموضة ph غير متوازنة)، المتأثر بالضوء والحرارة كلما ارتفع وكان غير متوازن، هذا البروتين العضلي المسؤول عن لون اللحوم، معروف بتسببه في عدة أمراض خطيرة على رأسها أمراض الكلى. وأكد المصدر أن الجميع يقر بوجود عملية تسمين غير للأغنام بواسطة مواد مركزة غير طبيعية (aliments concentrés) مجهولة المصدر والتركيبة الكيميائية والبيولوجية، ذلك أن العلف الطبيعي من النباتات (fourrages)، لايمكن أن يسبب ارتفاعا لهذه المادة الخطيرة على صحة الإنسان.

وعلى ما يبدو أن عزيز أخنوش وزير الفلاحة يعيش أحلك أيامه، بعد المساس الذي مس صورته كرجل فلاحة غذائية تم تسويقها على المستوى العالمي وخصوصا في افريقيا، هذا إلى جانب هفوات وفضائح فريق حزبه في الحكومة.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *